ودعا رئيس الشركة، ليانغ هوا، الحكومات الغربية إلى القيام بزيارة لمصانع الشركة لتبديد الشكوك بشأن تقنية يُشتبه بأن تكون هواوي مستخدمة لأغراض تجسس، وفق “فرانس برس”.

وقال “نحن لا نشكل تهديدا لمستقبل المجتمع الرقمي”، مشيرا إلى أن السلطات الأميركية لم تكشف حتى الآن أدنى دليل على استخدام هذه التقنية من جانب الشركة للتجسس.

وصرّح خلال لقاء مع الصحافة على هامش منتدى دافوس الاقتصادي أنه في حال كان وصول “هواوي” إلى بعض الأسواق معرقلا، والزبائن بدأوا بالتردد، “فسنحوّل شراكاتنا التقنية إلى دول حيث يكون مرحبا بنا وحيث يمكننا التعاون”.

ولم يحدد عن أي شراكات كان يتحدث عمليا، وعلّقت جامعة أوكسفورد أخيرا، أي تمويل من جانب عملاق الاتصالات الصيني.