وتعتمد الطائرة على ثلاث مروحيات في إقلاعها وهبوطها بشكل عمودي، وهو ما يعني أن الركاب لن يكونوا في حاجة إلى أماكن فسيحة حتى يبدؤوا رحلاتهم الجوية.

وتمت صناعة الـطائرة باستخدام ألياف الكربون، ومن المنتظر أن يتم الكشف عن الطائرة الجديدة في معرض فارنبورو ببريطانيا والذي ينطلق الاثنين، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل”.

وتتخذ الطائرة شكلا قريبا من “الطبق الطائر” من الأعلى بواجهة زجاجية فسيحة، وتفوق سرعة المركبة مئتي ميل في الساعة الواحدة.

ويرتقب أن يجري إنتاج الـطائرة على مدى خمس سنوات في إطار شراكة بين “أستون مارتن” وشركة “رولز رويس” وشركة “CAES” لتصميم الطائرات، فضلا عن دعم حكومي.

لكن الخبر السيء لمن ينتظرون هذه الـطائرة بشغف هو أنها ليست مزودة بــ”مقعد الإنقاذ القاذف”، أي أنه في حال حصول حادث لن يكون بوسع ركابها أن يغادروها لينزلوا آمنين بمظلاتهم على الأرض.