ويأتي الإعلان عن الاستحواذ، الأربعاء، في ظل مواجهة زيروكس ضغوطا لإيجاد مصادر نمو جديدة، حيث تكافح لإعادة ابتكار إرثها التجاري في ظل تراجع الطلب على الطباعة المكتبية.

وتحاول “فوجي فيلم” أيضا تبسيط قطاع آلات تصوير المستندات بتركيز أكبر عل ىخدمات حلول الوثائق.

وتمتلك فوجي فيلم الآن 75 بالمئة من “فوجي زيروكس”، المشروع المشترك، الذي يعود تاريخه لأكثر من 50 عاما ويبيع منتجات وخدمات النسخ بآلات التصوير الضوئي في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وقالت الشركتان إن “فوجي زيروكس” ستعيد شراء هذه الحصة من “فوجي فيلم” مقابل نحو 6.1 مليار دولار باستخدام دين مصرفي.

وستستخدم “فوجي فيلم” هذه الأموال لشراء حصة 50.1 بالمئة من أسهم زيروكس الجديدة.

وأضافتا أنهما تخططان لاستكمال الاتفاق بحلول يوليو أو أغسطس.

وستحتفظ الشركة المشتركة باسم “فوجي زيروكس” وستصبح تابعة لفوجي فيلم وسيكون لها مقران أحدهما في الولايات المتحدة والآخر في اليابان وستدرج في بورصة نيويورك.